حصاد اللبان


تجمع الثمار من بداية شهر ابريل من كل عام، حيث تشتد الحرارة التي تساعد على خروج السائل منشجرة اللبان، وتحتاج هذه العملية إلى خبير في التجريح بواسطة أداة حادة تسمى (المنقف) وتحتاج إلى ضربتين (أي جرحها في مرتين متباعدتين) يفصل بينهما 14 يوما تقريباً، يخرج السائل الأول على شكل حليب، وهو غير صالح للاستعمال، وتأتي الضربة الثانية بجرح الشجرة على طول جذعها، ويبدأ الجمع بعد أسبوعين من الضربة الثانية، وبعدها يتم نقر الشجرة للمرة الثالثة ليخرج السائل اللبني ذو الجودة العالية، ويترك إما على الشجرة أو في الأرض، وتختلف كل شجرة عن الأخرى في نوعية اللبان وغزارة الإنتاج، ويطلق على الضربة الأولى (التوقيع) أما الثانية والثالثة فيسمونها (السعف) وتحتاج هذه المهنة إلى خبره ومعظم من يعملون بها توارثوها عن أبائهم وأجدادهم، وقد يؤدي الخطأ في جرح الشجرة بأن الشجرة تتوقف عن الإنتاج وقد يؤدي في بعض الحالات لضمورها، وقد يمتد موسم الجني إلى شهر أكتوبر، ويبلغ إنتاج الشجرة الواحدة حوالي عشرة كيلو غرامات في المتوسط، ويقدر إنتاج محافظة ظفار من هذا المحصول بسبعة آلاف طن سنويا، ويكثر تواجدهبسوق الحافة.

معرض الصور